الجهاز

والله العظيم انا حركة استمارة 130 مطبعة القفلوا بيها جريدة (الصحافة) دي كيفتني عدييييل كده !!!
أرجو ألا يتجرأ الحاقدون منكم مجددا على القول بأننا شعب (غير مبدع) أو (غير خلاق) … والله إننا لأكثر شعوبه (خلقنة)
أنا – شخصيا – سأبرهن لكم بالدليل القاطع والبرهان الساطع أن هذه (الحركة) هي فتح جديد في التاريخ السوداني من حيث المنظور الداخلي والخارجي والبؤري المتناهي إلى ما لا نهاية ..
وسأبدأ بحثي هذا (بالفتح) في آلية اتخاذ القرار والمنهجية العلمية التي إن اتبعها السودانيون فسيصيرون في مصاف الأمم العظيمة لا محالة:
آلية اتخاذ القرار
تذكرت ذلك المشهد العبقري لعادل إمام (المحامي) ويسرا (فتاة الليل) في فيلم (طيور الظلام) .. وكان عادل إمام ينظر للقاهرة لأول مرة من شرفة غرفة بأعلى فنادق القاهرة .. فعلق بحسرة:
– “البلد دي اللي يشوفها من فوووق غير اللي يشوفها من تحت”
فردّت يسرا “وهو اللي فوق أحلى ولا اللي تحت ؟؟!!!”
أسع يا ربي … القرار ده جا من فووووق ولا من تححححت !!!
لو قلتوا جا من فوووووووق ما ممكن .. ناس فوووووق ديل ما محتاجين لفّة قدر دي
طيب جا من تححححححت … ما تقنعوني (العبقرية) دي تكون بتاعت (تحت) أبدا أبدا !!
تذكرت أفلام الأكشن الأمريكية … وردّدت بثقة (مع هزة راس):
– لا بد وأنهم قد استعانوا بــ (الجهاز) !
لكن أنا زول بتاع كمبيوتر وعارف … (الجهاز) ده غبي وما بيفهم … يعني تديهو data بيطلع منها information بناء على Algorithm ثابتة دون أدنى قدرة على التفكير
يعني اتخيلوا معاي (الجهاز) ده أدوهو معطيات:
صحفي قليل أدب + صحيفة شايفة روحها + ناس عاملين شرفاء
قام طلع ليهم النتيجة:
استمارة 130 مطبعة !!!
امممممممممممممممممممممممممممم ( ده أنا بافكر !!)
برضو .. نظرا لعلمي بطريقة عمل هذا (الجهاز) ومدى غبائه … فهذا مستحيل علميا… فكما سبق وذكرت أن هذا الجهاز يعتمد على خوارزمية ثابتة ..
يعني في هذه الحالة لو أدوهو معطيات:
قوات أممية + ضغوط دولية + عقوبات مجلس الأمن
برضو حيطلع نتيجة:
استمارة 130 مطبعة !!!
واتخيلوووا الحيحصل لو وقفوا كل موظف UN وقاموا ملّوهو استمارة زي دي !!!
امممممممممممممممممممممممممممم (أنا بافكر تاني !!)
برضو لأني أنا متخصص في هذا (الجهاز) .. تذكرت أنه في سنة أولى كلية أدونا حاجة اسمها Random Function … طيب امكن (الجهاز) شغال بالـ Random !!!
لكني سرعان ما استبعدت هذه الفكرة عندما تذكرت تعليق أستاذي على هذه الدالة العشوائية “دي عاملة زي الدنيا … ما تقدر تعرف حتديك ياتو قيمة !”
يعني لو أخد نفس المعطيات ممكن مرة يدي نتيجة “استمارة 130 مطبعة” لكن برضو فيه احتمال انه يدي حاجة كعبة زي:
(إلغاء المادة 130) ولا (حرية التعبير) والعياذ بالله …
فأكيد أكيد ما ممكن أنه القائمين على (الجهاز) يخلونا تحت رحمة (الدالة العشوائية)!
امممممممممممممممممممممممممممممممممممم (انا نمت شوية !!)
وجدتها !
بعد تفكير طويل، تذكرت أستاذ الرياضيات … مع أول مبادئ الرياضيات الحديثة سألنا:
“واحد + واحد تساوي كم ؟؟”
طبعا حتقولوا (اتنين) …
غلط !!!!
أهم مبادئ الرياضيات الحديثة هي أنو (واحد زايد واحد ما بتساوي اتنين)
انت ممكن تفترض انو واحد + واحد بتساوي أي حاجة وتبني افتراضك على هذا الأساس وتكوّن رياضياتك الخاصة الفيها واحد + واحد بتساوي (أي حاجة)
يعني ممكن تخلي مثلا:
حرية + تعبير = كارثة
إذا حرية = كارثة – تعبير
ولو افترضنا أنه السودان الآن كارثة .. يعني
السودان = كارثة
إذا حرية = السودان – تعبير
يعني شيل التعبير من السودان يبقى عندك حرية !!!
بعد جهد جهيد … توصلت إلى طريقة عمل (الجهاز)
.
.
.
.
.
الجهاز شغال (بالرياضيات الحديثة) يا جهلة !!!!